القائمة الرئيسية

الصفحات

رونالدو عاش الليلة التي كان يحلم بها


رونالدو عاش الليلة التي كان يحلم بها
كريستيانو رونالدو قاد فريقه النصر للفوز على الغريم المحلي الهلال 2-1 في نهائي كأس الملك سلمان للأندية العربية 

رونالدو عاش الليلة التي كان يحلم بها


، ليتوج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه والتتويج بأول ألقابه مع الفريق السعودي الذي انضم إليه في فترة الانتقالات الماضية بعد فسخ عقده مع مانشستر يونايتد بالتراضي.

سجل رونالدو هدفين ليقود فريقه بعشرة لاعبين لقلب تأخره بهدف للفوز باللقب. سجل البرازيلي ميتشائيل ديلغادو هدف الهلال بضربة رأس في الدقيقة 51، قبل أن يشهر الحكم المغربي رضوان جيد البطاقة الحمراء لعبد الإله العمري مدافع النصر في الدقيقة 71. وبعدها بثلاث دقائق هز رونالدو الشباك بتسديدة قوية إثر تمريرة عرضية من سلطان الغنام ليحتكم الفريقان لوقت إضافي.

وفي الدقيقة 98 أحرز قائد البرتغال هدف الفوز بضربة رأس رائعة إثر متابعة تسديدة زميله سيكو فوفانا القوية التي ارتدت من العارضة في الشوط الإضافي الأول.

أشادت الصحف العالمية بالدور الذي قام به رونالدو في الفوز باللقب، حيث وصفته صحيفة (آس) الإسبانية بأنه "كريستيانو التاريخي"، مبرزة أنه حظي "بالليلة التي كان يحلم بها" منذ انضمامه إلى النصر. وأضافت أنه لعب "كل الأدوار" فيما أسمته "فيلم درامي" كانت نهايته سعيدة رغم الإصابة.

وبعد التحام قوي مع البديل محمد جحفلي في الدقيقة 110 تعرض رونالدو للإصابة ليغادر الملعب متألما، لكن صحيفة (آبولا) البرتغالية رجحت ألا تكون الإصابة خطيرة، إذ شارك لاعبي فريقه الاحتفال باللقب على أرضية الملعب.

وسلطت صحيفتا (ماركا) و(سبورت) الإسبانيتان، على غرار (آبولا)، الضوء على استياء رونالدو من عدم اختياره أفضل لاعبي المباراة، وهي الجائزة التي نالها سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش لاعب الهلال.

وعنونت صحيفة (سبورت): نوبة غضب أم طموح؟ غضب رونالدو الشديد لعدم اختياره أفضل لاعب في النهائي.

ونشرت مقطع فيديو يظهر حصول لاعب الوسط الصربي على الجائزة قبل أن يظهر رونالدو متحدثا إلى أحد منظمي المباراة على ما يبدو رافعا اثنين من أصابعه، في إشارة على ما يبدو للهدفين اللذين سجلهما، قبل أن يغادر ضاحكا.

واحتضن لاعب ريال مدريد السابق ميلينكوفيتش-سافيتش قبل صعوده لتسلم الجائزة رغم الاستياء

تعليقات